سهم باركليز

تداول أسهم باركليز

بمجرد أن كانت شركة باركليز بي إل سي هي الشركة الوحيدة التي تتقن “التمويل”، فقد نمت لتصبح واحدة من أقوى الشركات، ليس فقط في مجالها ولكن في العالم بأسره.

أسس بنك باركليز في 17 نوفمبر 1690، جون فريم وتوماس غولد، اللذان كانا يعملان في مجال تجارة الذهب في شارع لومبارد في لندن.

انضم إليهم في وقت لاحق رجل الأعمال جيمس باركلي، في عام 1736 وقد تمسك اسمه حتى هذا التاريخ.

ابدأ تداول سهم باركليز اليوم مع AvaTrade وتمتع بامتيازات الوسيط الحائز على جوائز عديدة وعالمية!

يقع المقر الرئيسي لبنك باركليز في لندن، المملكة المتحدة.

وطول أمده في أعقاب الأزمات المالية المتعددة، والحروب العالمية، والثورات الصناعية، وحتى التقدم التكنولوجي، هو دليل على فلسفتهم الراسخة في الابتكار بما يتماشى مع هدفهم القول المتمثل في “خلق الفرص ليرفع”.

كان بنك باركليز أول بنك بريطاني يطلق أجهزة توزيع النقد في عام 1967، وفي عام 1977 أصبح أيضًا أول بنك يقدم المصرفيين الشخصيين.

في عام 1987، أدخل بنك الخصم الأول في المملكة المتحدة.

أقام بنك باركليز الطرح العام الأولي في 1 نوفمبر 1953 وهو مدرج في بورصة لندن (LSE) تحت فئة الشركات التجارية بالأسهم المميزة.

في بورصة لندن، يتم تداوله تحت الرمز BARC، وهو أيضًا جزء من مؤشرات FTSE الرئيسية (FTSE 100 و FTSE 350 و FTSE Eurotop 100 Index و FTSE Eurotop 300).

كما تم إدراج الشركة في بورصة نيويورك للأوراق المالية، حيث تقع تحت قطاع الخدمات المالية، وتجري تحت رمز مؤشر BCS.

باركليز هي مجموعة مصرفية عبر الأطلسي تعمل في جزأين: باركليز المملكة المتحدة وبنك باركليز الدولي.

وتقدم المنتجات في 4 فئات: الخدمات المصرفية للأفراد، الخدمات المصرفية التجارية، الخدمات المصرفية الاستثمارية وإدارة الثروات.

كانت الخدمات المصرفية للأفراد بشكل رئيسي أكثر القطاعات ربحية في بنك باركليز، لكن البنك يركز أيضًا على الخدمات المصرفية الاستثمارية، التي تشهد نمواً مستمراً.

لطالما سعى بنك باركليز للحفاظ على محفظة نشطة، وعلى مر السنين، كان البنك يعمل في عمليات الاستحواذ والتصفية.

وتشمل أبرز مشترياتها بنك النيل، وستاندرد لايف، و Oakes Millers، و First Assurance، والأعمال الأساسية لشركة Lehman Brothers البائدة.

تاريخ أسهم باركليز

اعتبارًا من يناير 2019، كان لدى باركليز 3 أسهم موزعة:

  • 7 مقابل 5 في يونيو 1990
  • 4 مقابل 1 في مايو 2002
  • وأخيرًا، 1085 مقابل 1000 في سبتمبر 2013

اعتبارًا من ديسمبر 2018، كان تداول أسهم باركليز 150 دولارًا أمريكيًا للسهم الواحد، مع رسملة سوقية بلغت 25.8 مليار جنيه استرليني.

وباعتباره لاعبًا مؤثرًا للغاية في المشهد المالي، فقد شهد بنك باركليز دائمًا أن يعكس سهمه الدورات الاقتصادية للازدهار والكساد.

حقق السهم أعلى ارتفاع له في عدة سنوات من منتصف التسعينيات، حيث حقق أعلى مستوى له على الإطلاق عند 790 جنيهًا استرلينيًا للسهم الواحد في فبراير 2007، قبل الأزمة المالية العالمية بوقت قصير.

هبط سريعًا بعد ذلك إلى أدنى مستوى له على الإطلاق عند 64 جنيهاً إسترلينياً للسهم الواحد بحلول مارس 2009.

وحاول التعافي بعد ذلك، الذي توج بأقل من 400 جنيه إسترليني للسهم الواحد في أكتوبر 2009، ولم يكسر حاجز السعر النفسي أبداً منذ ذلك الوقت.

اعتبارًا من ديسمبر 2018، يتم حجز سعر السهم ما بين 130 و 330 جنيهًا إسترلينيًا.

وبالرغم من العمل في بيئة أعمال غير مؤكدة وديناميكية، كان بنك باركليز دافعًا للأرباح العادية.

اعتبارًا من يناير 2019، تدفع الشركة أرباحًا نصف سنوية، ولكنها دائمًا ما عدلت جدولها الزمني للدفع وفقًا لبيئة العمل أو هوامش الربح.

منذ عام 2000، حقق بنك باركليز متوسط أرباح بنسبة 3.36٪، مع أعلى عائد على الإطلاق من الأرباح الموزعة بنسبة 10.95٪ في عام 2007، وأدنى عائد على الإطلاق بلغ 0.33٪ في عام 2009.

على المدى الطويل، يؤكد باركليز أنه يسعى إلى دفع جزء كبير من أرباحه في الأرباح إلى المساهمين.

وهذا يجعل سهم باركليز خيارًا رائعًا للمستثمرين الذين يقدّرون الدخل.

كيفية تداول أسهم باركليز

فيما يلي العوامل التي يجب على المستثمرين أخذها بعين الاعتبار قبل تداول أسهم باركليز:

  • التعريفات والاتفاقات التجارية

بصفته بنكًا عبر المحيط الأطلسي، يتعرض بنك باركليز لمختلف التعريفات والاتفاقيات التجارية التي قد تتم بين مختلف الدول.

كذلك، تتمتع باركليز بحضور قوي في كل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة.

اعتبارا من يناير 2019، كانت الولايات المتحدة في منتصف إعادة التفاوض على صفقاتها التجارية، مع تركيز قوي على الحمائية، متقدمة من قبل خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “أمريكا أولا”.

في المملكة المتحدة، واجه بنك باركليز وحشًا مختلفًا تمامًا: Brexit، الذي كان من المتوقع أن يتم في مارس 2019.

مع مفاوضات Brexit التي تتسم بالبطء الشديد، كانت توقعات “عدم الإبرام” أعلى من أي وقت مضى، وهذا يعني التباطؤ المحتمل في اقتصاد المملكة المتحدة – وهو وضع من شأنه أن يضغط على أسعار أسهم باركليز منخفضة.

  • مقدمة للتكنولوجيا المؤثرة

منذ عام 2009، شكل ظهور التكنولوجيا المدمرة، مثل Blockchain والعملات الرقمية، تهديدًا وجوديًا كبيرًا للبنوك والصناعة المصرفية.

لقد عملت البنوك لسنوات عديدة كجهات خارجية موثوقة بين الأطراف المتعاملة، ولكن التقلبات النقدية ألغت الحاجة إليها من خلال تسهيل المعاملات بين الأقران الرخيصة والفورية والآمنة.

أدت شعبيتها إلى ظهور صناعة جديدة بالكامل، مع شركات جديدة، مثل شركات تبادل التشفير وشركات التعدين.

إذا ظهرت تكنولوجيات تخريبية أخرى، فقد يؤثر ذلك سلبًا على البنوك وقد يكون الضغط على أسهم البنوك ثقيلاً للغاية ولا يمكن تحمله.

  • التشريعات أو السياسة الضريبية

وباعتباره بنكًا له عمليات عالمية، لا يزال باركليز عرضة للتغيرات في التشريعات أو السياسات الضريبية في مختلف الولايات القضائية. تقليديا، كانت التشريعات المصرفية، أو التنظيم على نطاق واسع، دائما رد الفعل وليس استباقيا.

لطالما تم إجراء تغييرات تنظيمية استجابة لحالة الاقتصاد، وفي بعض الأحيان، تم تحريضهم سياسياً.

هذا يشكل خطرًا تلقائيًا كبيرًا على البنوك مثل بنك باركليز.

  • أداء منافس

الأعمال المصرفية هي صناعة حادة مدفوعة بشكل كبير من قبل إدراك العملاء.

يمكن أن يؤدي الأداء الضعيف مقارنةً بالمنافس إلى إلهام كل من رحلة المستثمر والعملاء.

من المهم تقييم أداء المنافسين، وما إذا كانوا يكتسبون أو يخسرون قوتهم ضد باركليز.

  • تقارير أرباح دورية

تمتد السنة المالية لبنك باركليز من يناير إلى ديسمبر، وتقوم الشركة بإصدار تقارير فصلية تعمل كمقياس لأدائها.

يتم تحديث المساهمين حول صحة الأعمال في البنك وكيفية أداء قطاعات التقارير المختلفة.

من المهم تتبع إصدار هذه التقارير لأن الأرباح تظل واحدة من أكبر العوامل المحفزة لتحركات الأسعار للمخزون الأساسي.

عند دراسة هذه العوامل، من الحكمة تحديد تأثيرها المحتمل على المدى القصير والمتوسط على السهم، لأنه على المدى الطويل، عادة ما يتم خصم معظم العوامل على السعر السائد.

معلومات تداول سهم باركليز مع افاتريد

  • MT4 رمز: _BARCLAYS
  • ساعات التداول: الاثنين – الجمعة 08:00 – 16:29 بتوقيت لندن بتوقيت جرينتش
  • الدولة: المملكة المتحدة
  • العملة: GBP Penny
  • البورصة: بورصة لندن
  • الرافعة المالية: ما يصل إلى 20:1
  • الحد الأدنى لحجم التجارة: 100

لماذا تداول باركليز مع AvaTrade؟

  • اللوائح التنظيمية الدولية – تمتلك AvaTrade رخصة تنظيمية عبر القارات الخمس وهي في طور التوسّع أكثر.
  • ثروة من أدوات التداول: تقدم AvaTrade مجموعة واسعة من أدوات التداول، مثل أزواج العملات الأجنبية، عملات رقمية، سلع، مؤشرات، أسهم، سندات، صناديق استثمارية.

    يمكن للعملاء أيضًا المشاركة في التداول الآلي باستخدام التداول الآلي و DupliTrade و ZuluTrade.

    AvaTrade هي أيضاً واحدة من الشركات القليلة التي تقدم خيارات Vanilla

  • التداول بالرافعة المالية – تقدم AvaTrade رافعة على CFDs، مما يمنح المستثمرين فرصة لتحقيق أقصى قدر من أرباحهم حتى مع انخفاض النفقات الرأسمالية.
  • الوصول المباشر إلى أسواق الأسهم العالمية. جنبا إلى جنب مع أسهم باركليز، هناك العديد من العقود الفروقية الأخرى والأصول الأخرى مثل الـ فوركس والسلع والعملات الرقمية، من جميع البورصات العالمية الرئيسية المتاحة للتداول على منصات AvaTrade.
  • منصات تداول AvaTrade تناسب أساليب التداول على المدى القصير والطويل. يمكن للمتداولين أيضًا اختيار التداول على أجهزة الكمبيوتر المكتبية أو الجوالة، من أجل الراحة والمرونة.

    كما يمكنهم التداول على مجموعة متنوعة من منصات التداول، مثل منصة التداول MT4 الشهيرة للغاية، وتطبيق AvaTradeGO، ونظام التداول الاجتماعي DupliTrade وتطبيق فانيلا الحصري – AvaOptions.

تداول أسهم باركليز مع AvaTrade – وسيط مرخص خاضع للتنظيم العالمي. ابدأ التداول الآن!

معلومات أخرى قد تهمك: