كيفية قراءة الرسوم البيانية للفوركس

قراءة جداول الفوركس

كيف تقرأ الرسوم البيانية للعملات الأجنبية

يوجد العديد من الخيارات لدى المتداول تمكنه من معرفة اتجاهات العملات الأجنبية (foreign exchange) والسلع أيضا ومختلف الأدوات المالية، لكن يبقى الخيار الأدق هو متابعة الرسم البياني. المتداول الذي يتابع الرسوم البيانية يطلق عليه اسم المتداول التقني، وهو المتداول الذي يفضل متابعة أدوات الرسوم البيانية والمؤشرات لتحديد الاتجاهات بدقة ومستويات السعر المناسبة للدخول والخروج من السوق.

من جانب اخر، نجد المتداول الذي يعتمد على التحليل الأساسي أي أنه يفضل متابعة الأخبار التي تقدم معلومات دقيقة عن النمو الاقتصادي ومعدلات الوظائف والتهديدات السياسة وأسعار الفائدة.

آفاتريد ستساعدك على معرفة قراءة الأسعار على الرسوم البيانية وتحديد اتجاهها بدقة. سنوفر لك بعض الارشادات والنصائح التي تخص قراءة الرسوم البيانية وفهمها بهدف مساعدتك على بناء مسيرتك في التداول.

في البداية، يحتاج المتداول إلى معرفة ما هو المخطط أو الرسم البياني قبل أن يفهم المعلومات المتقدمة الخاصة بقراءة الرسم البياني. باختصار، الرسم البياني هو تصوير أو انعكاس لأسعار الصرف التي تحدث بين الأدوات المالية الظاهرة على الرسم البياني. القدرة على فهم الرسم البياني هو جزء لا يتجزأ من التداول، فهو لا يساعدك فقط على تتبع الصفقات الحالية ، بل يساعدك أيضا على اكتشاف الاتجاهات المستقبلية للأسعار وبالتالي يساعدك على التخطيط لصفقاتك القادمة.

فهم الاتجاهات

عند النظر إلى الرسم البياني وملاحظة مجموعة من البيانات المرسومة في اتجاه عام، فإن المتداول يستطيع تحديد الاتجاه العام للأداة المالية. كل رسم بياني أو مخطط يختلف عن الآخر، حيث يمكن تحديد الاتجاهات بسهولة على معظم الرسوم البيانية، في حين أن هذه المهمة قد تكون صعبة أو أكثر تعقيدا على رسوم بيانية أخرى. بصفة عامة، تتحرك الأسعار بين مجموعة من القمم والقيعان (الأعلى والأدنى). عندما يكون الاتجاه صاعدا فإنك ستشاهد مجموعة من القمم والقيعان المتصاعدة، في حين أنك سترى مجموعة من القمم والقيعان الهابطة إذا كان الاتجاه هابطا.

هناك اتجاه آخر، يعرف باسم الاتجاه الجانبي، المسطح أو الافقي. وهو يظهر عادة عندما تكون مستويات العرض والطلب متقاربة، لذلك فإننا نرى في هذه الحالة أن الأسعار تتحرك مكونة خطا مستقيما أكثر من قمم وقيعان.

لا يقع تحديد الاتجاه أو الترند إذا كان صاعدا او هابطا على أساس الاتجاه الذي يسير فيه فقط، بل كذلك على أساس المدة الزمنية التي يجري فيها هذا الاتجاه. فهناك اتجاه على المدى البعيد، اتجاه على المدى القصير واتجاه على المدى المتوسط وهذه الاتجاهات تتواجد مع بعضها وأحيانا قد تبدو جميعها على نفس الاتجاه وأحيانا أخرى تتخذ اتجاهات متعاكسة. هذه الاتجاهات واضحة للغاية والوقت هو جزء من خطوط الاتجاه التي تراها عند قراءة الرسم البياني.

أنواع الرسوم البيانية المستخدمة في التداول

عند التداول، لابد من الفهم الكامل والواضح لما يظهره الرسم البياني وكذلك لمختلف المعلومات التي يوفرها. عندما تتداول عبر الانترنت، فإنك ستجد ثلاث أنواع من الرسوم البيانية الرئيسية والتي تحظى بشعبية في أوساط التداول. كل رسم بياني يقدم مستوى معين من المعلومات وفقا للمهارات الفردية التي يمتلكها المتداول.
المخطط الخطي
المخطط الخطي ـ  هو من أبسط أنواع الرسم البياني وهو حجر الأساس بالنسبة للمتداول المبتدأ، هذا الرسم البياني يظهر فقط سعر الإغلاق خلال فترة معينة من الزمن وغالبا ما يعتبر سعر الإغلاق العنصر الأكثر أهمية في تحليل البيانات. وهذا هو جوهر هذا الرسم البياني، والآن لنتعرف كيف يتم تشكيل المخطط الخطي: يتم ذلك من خلال ربط أسعار الإغلاق فيما بينها خلال إطار زمني محدد. ولكن هذا المخطط لا يقدم معلومات مرئية أو نطاق التداول، بمعنى أننا لا يمكن أن نرى من خلال المخطط الخطي، أقل وأعلى مستوى للسعر ولا حتى أسعار الافتتاح.
مخطط البارات
مخطط البارات ـ – يقدم هذا الرسم البياني معلومات أكثر تفصيلا مقارنة بالمخطط الخطي، حيث يتضمن مخطط البارات عدة عناصر رئيسية من المعلومات التي تضاف إلى كل نقطة بيانات على الرسم البياني. ويتكون هذا المخطط من خطوط عمودية وكل سطر يمثل معلومة معينة تخص التداول. ومن خلال هذه الخطوط العمودية يمكننا أن نتعرف على أعلى وأقل سعر تداول خلال فترة محددة من الزمن وسعر الافتتاح والإغلاق. يمثل الخط الأفقي الأقصر سعر الافتتاح وسعر الإغلاق.

سعر الافتتاح هو “العلامة” التي تقع على يسار العمود الرأسي والعكس هو سعر الإغلاق الذي يظهر على نفس الخط الافقي المماثل، وبالتحديد عند الجانب الأيمن من الشريط. استيعاب هذا الرسم البياني وفهمه بسيط للغاية، إذا كانت العلامة على اليسار (وهي سعر الافتتاح) أقل من العلامة على اليمين (سعر الإغلاق) ويكون العمود مظللا سواء باللون الأخضر، الأسود أو الأزرق فذلك يشير إلى ارتفاع السعر وتحقيق الأداة المالية لمكاسب. والعكس صحيح، فعندما يتراجع السهم أو يخسر من قيمته فإن العمود يكون مضللا باللون الأحمر.
مخطط الشموع اليابانية
مخطط الشموع – بمجرد أن تتقن استعمال المخطط الخطي ومخطط البارات، فإنه يمكن أن تمر إلى مخطط الشموع وسيكون من السهل عليك أن تفهمه بما أنه مشابه لمخطط البارات. الخطوط العمودية على كلا الرسمين سواء الشموع أو البارات يمثلان نطاق التداول خلال فترة معينة، في حين أن جسم الشمعة يمكن أن يكون له ألوان مختلفة تمثل التغييرات التي تحدث في السوق خلال فترة معينة من الزمن.

تفاصيل مخطط الشموع

يرجع تاريخ الشموع اليابانية إلى القرن السابع عشر، حيث بدأ اليابانيون آنذاك في استعمال التحليل الفني عند تداول الرز، وهي مشابهة إلى حد ما للنسخة الأمريكية التي تم إنشائها في 1900 تقريبا حيث أن النسختين يشتركان في نفس القواعد.

عندما يريد المتداول أن يبدأ في إنشاء وقراءة الرسم البياني للشموع، فيجب عليه في البداية أن يعرف البيانات التي يتضمنها هذا النوع من الرسوم، وهي أعلى سعر، أدنى سعر، سعر الافتتاح وأسعار الإغلاق.
الشموع اليابانية
الأجزاء “الفارغة” أو “الملونة” من الشمعة تسمى جسم. الخطوط الرقيقة والطويلة في أعلى وأسفل “الجسم” تمثل أعلى أو أقل مستوى للسعر ويشار إليها أيضا بالظلال، الفتائل أو الذيول. الخط الموجود في أعلى جسم الشمعة سوف يخبرك عن أعلى سعر الإغلاق، في حين ان الخط الموجود في أسفل جسم الشمعة يمثل أدنى سعر الإغلاق.

لون جسم الشمعة يختلف من شركة وساطة لأخرى، حيث يمكن أن تكون خضراء أو زرقاء، وهي تدل على ارتفاع السعر وإذا كانت حمراء فهي تدل على انخفاض السعر، والشمعة الفارغة تظهر لنا عندما يكون سعر الإغلاق أعلى من سعر الافتتاح وهو ما يمثل إشارة شراء للمتداولين. في حين أن الشموع المملوءة أو الملونة تعطي إشارة بيع.

جسم الشمعة عندما يكون صغيرا أو كبيرا فهو يدل إما على وجود ضغط بيعي بين المتداولين أو ضغط شرائي. الجسم الصغير يشير إلى أن السعر يتحرك في نطاق ضيق وهو عادة يقع التعامل معه كنموذج تخطيطي ترددي أو ما يعرف بالدوجي.
مخطط دوجي
الدوجي هي جزء مهم من مخطط الشموع حيث أنها توفر مجموعة من المعلومات في شكل نماذج فنية. الدوجي تتكون عادة عندما يتساوى تقريبا سعر إغلاق الأداة المالية مع سعر افتتاحها ولا يكون هناك فارق سعري كبير. تكمن أهمية شمعة الدوجي في أنها تقدم للمتداول المعلومات التالية: بعد شمعة بيضاء أوخضراء طويلة يبدأ ضغط الشراء في الضعف، أو بعد شمعة طويلة (زرقاء أو سوداء) يبدأ ضغط البيع في التراجع وتبدأ مستويات العرض والطلب في التساوي.

تحليل الرسوم البيانية

من أكثر النماذج الفنية الموثوق بها والمستعملة في تحليل الرسوم البياني هو نموذج الرأس والكتفين.
هذا النموذج هو نموذج انعكاسي، وعندما يتكون فهو يعطي إشارة إلى أن الاتجاه الحالي سيتغير أو ينعكس قريبا. هناك نوعان من نموذج الرأس والكتفين:
نموذج الرأس والكتفين

  1. الرأس والكتفين في الأعلى : عادة ما يتكون في قمة أي في اتجاه صاعد ويعطي إشارة إلى أن سعر السهم سينخفض بمجرد اكتمال النموذج.
  2. الرأس والكتفين في الأسفل (أو الرأس والكتفين المقلوبة) : عادة ما يتكون في اتجاه هابط، وفي هذه الحالة فهو يعطي إشارة إلى ان سعر السهم على وشك الصعود بمجرد أن يكتمل النموذج.

كلا النموذجين لديهما نفس المكونات الرئيسية: كتفين، رأس وخط العنق. يتكون النموذج من خط العنق (دعم ومقاومة) الذي تصتدم به الأسعار ويتم تشكيل الكتف الثاني. يتكون نموذج الراس والكتفين من قمم وقيعان على الرسم البياني. وهناك أيضا العديد من النماذج الفنية الأخرى التي يعتمدها المتداولون في التحليل مثل : القمتين/القاعين، ثلاث قمم / قيعان، بينوكيو، ونماذج الابتلاع الصاعدة أو الهابطة والخ.

كيفية دمج أدوات التحليل الفني في رسمك البياني

تتمكن من فحص الرسوم البيانية وقراءتها بشكل واضح ومريح، فإنك تحتاج إلى إضافة أدوات أخرى على الرسم مثل التحليل الفني لقياس معدل التقلبات في السوق وتغيرات الأسعار. هذه المؤشرات الفنية يمكنها أن تساعدك في تقديم معلومات واضحة ودقيقة عن السوق والتي من الممكن أن تكون غائبة مع بعض العملات أو الأسهم وعادة ما يتم وصفها بأنها “تشبع بيعي” أو “تشبع شرائي”.

في حقيقة الامر، المؤشرات الفنية التي يتضمنها رسمك البياني الحي، مثل مؤشرات الأحجام، خطوط الاتجاه، مستويات الفيبوناتشي، مؤشر ستوكاستيك وغيرها من المؤشرات، من شأنها أن تزيل ضجيج الأسواق أو ما يسمى بـ “Market Noise”، وتشكل صورة أوضح للأسواق والاتجاهات التي تنتظرنا مستقبلا.

فاتريد قامت بإعداد هذا الدليل الهام بهدف تمكين المتداول من فهم واستيعاب بعض أدوات التحليل الفني الأساسية التي يتم تطبيقها من قبل المتداولين المحترفين. تعلم كيف تطبق ما تعلمته على حسابنا التجريبي المجاني، واختبر مختلف الأدوات والرسوم البيانية المتوفرة على منصات التداول التقنية لدينا.

انضم إلى آفاتريد اليوم وكن المتداول الذي من المفترض أن يكون. تعلم وامنح نفسك فرصة التداول بثقة.

مواضيع أخرى قد تهمك: