ما هو الحساب الاسلامي

حساب اسلامي

الحساب الاسلامى لتداول الفوركس

ان تجارة العملات والمعادن في سوق الفوركس مدتها 24 ساعة، وفي ساعة 5 بتوقيت نيويورك يتم تثبيت الصفقات لاكثر من 24 ساعة وتتكون عليها الفوائد بالحسابات العادية للشركة كل 24 ساعة (تقوم الشركة بدفع الفائدة او اخذها ). إذا لم تغلق الصفقة قبل الساعة الخامسة من بعد الظهر بتوقيت نيو يورك، تحصل تلقائياً عملية التبييت للعقود المفتوحة.

عملية التبييت هي الجزء الاكبر في الإشكال الشرعي، فالبعض يري أن عمولة التبييت مقرونة بفائدة ربوية لأن نسبة فائدة العملات تدخل في العملية الحسابية لهذه العمولة والبعض الآخر لا يري إنها فائدة ربوية بل عمولة مقابل خدمة تمديد حياة العقد التجاري.

ما هو الحساب الاسلامي لتداول الفوركس

الحساب الاسلامي لتجارة الفوركس هو ذلك الحساب الخالي من الفوائد الربوية بجميع أشكالها مهما كانت مدة العقد المبرم بين الطرفين. ونقصد هنا بالفوائد الربوية أي الفوائد التي يدفعها المتداول للبنك مقابل ترك الحساب مفتوحاً لليوم التالي أو للمدة التي يريدها.

قد تتطلب الصفقة في سوق تجارة العملات وقتاً لإغلاقها. وإذا قام المتداول بفتح صفقة ومضى عليها أكثر من 24 ساعة ولم تغلق هذه الصفقة قبل الساعة الخامسة بتوقيت نيويورك فإنه يتم تثبيت هذه الصفقة ودخولها في عملية التبييت تلقائياً، وبالتالي تتكون عليها رسوم تمديد وهي في الواقع فوائد ربوية تُفرض على الصفقة التي مضى على فتحها يوم أو اكثر من يوم، وهذا ما يعرف بسعر أو عمولة التبييت.

هنا تكمن المشكلة في عدم تطابق عمليات التداول مع الشريعة الإسلامية، لأن هذه التداولات مربوطة بفوائد ربوية حرمتها الشريعة الإسلامية وتدخل هذه الفائدة في العملية الحسابية لهذه العمولة، حيث أن الشريعة حرمت على المسلم أخذ أو دفع أية فوائد مقابل التداولات التي يقوم بها. فكيف إذاً يمكن للمتداول المسلم أن يتخلص من هذه المشكلة؟ وما هي اّلية عمل الحساب الاسلامي في الفوركس؟

آلية عمل الحساب الاسلامي لتداول الفوركس

تعتبر فوائد التبييت كما ذكرنا سابقاً مشكلة في تداول الفوركس، فكيف يمكننا التغلب على هذه المشكلة؟

إن أول ما يخطر ببالك لحل هذه المشكلة هو القيام بإغلاق الصفقة قبل نهاية اليوم وبهذا لا يتم حساب أية فوائد ربوية ولا تدخل الصفقة في عملية التبييت. ولكن هذه الاّلية قد تكلفك كثيراً فكل صفقة جديدة ستكلفك وقت و عمولة (سبريد) جديدة، إن الحل المثالي للمتداول يتم من خلال إنشاء الحساب الاسلامي ليتمكن من التداول دون أية قيود أو مخاوف.

ويكون هذا الحساب خالي من أية فوائد ربوية حيث يقوم الوسيط بإغلاق الصفقات في تمام الساعة الخامسة بتوقيت نيويورك ويقوم بعدها مباشرة بفتح العقد، وبذلك تتجنب الفائدة الربوية ويتحمل الوسيط في هذه الحالة تكلفة السبريد للعقد الجديد بدلاً من عملائه. وقد يتكفل بعض الوسطاء بما يسمي بعمولة التبييت مهما طالت مدة الصفقة ولكن ضمن شروط معينة يتم الاتفاق عليها مسبقاً ويكون هذا على عاتق وحساب الشركة ومعد من قبلها وليس للبنك أية علاقة به فهو لا يستفيد منه أبداً.

الفرق بين فوائد التبييت والسبريد

يعرف وسيط الفوركس بأنه السمسار الذي يقدم لك خدمات التداول سواء من خلال تقديم برامج تداول او اخبار الفوركس او تحليلات فنية وتقنية للسوق وخدمات للعملاء وغيرها من الخدمات الاخرى، وبالطبع يعمل هذا الوسيط مقابل عمولة يدفعها العميل مقابل الخدمات التي يتلقاها وتعرّف هذه العمولة بالسبريد، وهو الفرق بين سعر البيع وسعر الشراء وليس للبنك أية علاقة بها اطلاقاً على عكس سعر التبييت الذي يكون من نصيب البنك.

وهناك مصطلح اّخر وهو مصطلح “عمولة التداول” وهو عبارة عن عمولة ثابتة يتم دفعها مرة واحدة على خدمات تقدمها الشركة لمصلحة اصحاب الحساب الاسلامي مثل خدمة ربط حساب العميل بالبرامج الإسلامية أو لتوفير برامج حسابات إسلامية لتداول الفوركس.

وفي النهاية فان شركة Avatrade تقوم بتقديم خدمة الحساب الاسلامي لتداول الفوركس لمن يريد التداول وفق الشريعة الاسلامية

إن كنت من المتداولين الذين عادة ما يتركون حساباتهم مفتوحة حتى اليوم التالي، و تضطر في الغالب إلى دفع رسوم تمديد عالية، قد يكون الحساب الإسلامي لتداول الفوركس هو الحل المثالي بالنسبة لك.

عندما تقرر التداول عن طريق حساب إسلامي، تكون الخطوة التالية هي إختيار أفضل وسطاء تداول الفوركس الذين يوفرون حسابات اسلامية، و أفضل الطرق للقيام بذلك هي من خلال قراءة تقييمات وسطاء فوركس المتوفرة على بعض المواقع الإلكترونية الرائدة، و بعد ذلك تقوم بفلترة الوسطاء الذين لا تتوفر لديهم خيارات الحسابات الإسلامية لتداول الفوركس.